0
admin
03, نوفمبر 2011
3244
0


قرر الثري الأميركي ريتشارد برانسون بناء مطار للرحلات الفضائية وذلك ليملأ الفراغ الذي سببه قرار وكالة ناسا الأميركية بإيقاف رحلاتها المأهولة بعد 30 عاما من إطلاقها برنامج ارسال البشر إلى الفضاء.

 
كان ريشتارد برانسون، مالك شركة فيرجين العملاقة للترفيه والرحلات، قد قام ببناء مطار فضائي خاص بشركة "فيرغين غالاكتيك" للرحلات الفضائية والتي ستبدأ من العام المقبل في إرسال رحلات فضائية للأفراد مقابل مبلغ مالي.

افتتاح المطار بصحراء ولاية نيومكسيكو الأميركية يُعد آخر مراحل برنامج برانسون الفضائي لبدء الرحلات السياحية الفضائية، وقد تم بناء مبني المطار على مساحة 11 ألف متر مربع ومتماثل مع طبيعية المكان من حوله لحمايته من الرياح العنيفة والتقلبات الجوية التي تحدث في الصحراء.


يُذكر أن 450 شخص من 46 دولة مختلفة قاموا بإيداع أموال لدى الشركة لحجز تذاكر رحلاتهم الفضائية.
مبنى المطار يضم غرفا لرواد الفضاء والأدوات اللازمة للسفر، بالإضافة إلى حظيرة الطائرات الفضائية، وسيتم إرسال 6 ركاب في كل رحلة للفضاء.
ويتوقع برانسون أن تبدأ الرحلات الفضائية لشركته فيرجين غالاكتيك في نهاية عام 2012


كلمات دليلية (وسوم)
رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة