0
admin
03, نوفمبر 2011
4111
0

عرض مسؤولون عن معلم سياحي بولاية نبراسكا الأميركية بيعه مقابل 300 ألف دولار أميركي (ما يعادل 1.1 مليون ريال سعودي).
 
المعلم السياحي "كارهنيغ" عبارة عن عمل فني من السيارات الأميركية الكلاسيكية مشابهة لمعلم "ستونهنغ" الاثري ببريطانيا، وهو عبارة عن مجموعة من الصخور الضخمة المتراصة في شكل دائري منذ العصر الحجري ومازالت قائمة حتى الآن، لكن الاختلاف أنه بدلا من الصخور تم استخدام 38 سيارة كلاسيكية.
المعلم السياحي قام ببنائه النحات الأميركي جيم رايندر عام 1987 بنفس أبعاد الأثر الأصلي بدائرة قطرها 29 مترا، ويجذب سنويا ما يقرب من 100 ألف سائح وتشرف على إدارته حاليا جماعة "أصدقاء كارهينغ" والذين لم يعودوا قادرين على إدارته ويبحثون عن متعهد يدفع 300 ألف دولار مقابل 40.4 متر مربع هي مساحة المعلم السياحي، مع التزامه بتحقيق أقصى استفادة ممكنة من المكان.



وقد تم رش السيارات باللون الرمادي لإعطاء إيحاء بأنها مصنوعة من الأحجار فيما تم نصب بعض السيارات بعمق 1.5 متر في الأرض، بينما تم لحام السيارات التي تمثل الأقواس في مكانها، وقد حرص النحات على أن يكون المعلم مماثلا للأثر التاريخي، حيث تم وضع السيارات في شكل أعمدة صخرية متهدمة، كما أزيلت سيارتين يابانيتي الصنع عام 1992 ليصبح المعلم بالكامل من سيارات كاديلاك الأميركية التي تم صنعها في عام 1962.
يُذكر أن المعلم السياحي يحقق عائد يقدر بحوالي 5 مليون دولار سنويا (18.75 مليون ريال سعودي) للاقتصاد المحلي بفضل الزوار، ويُعد ثاني أغرب المعالم السياحية الأميركية بعد متحف مقاعد الحمام بولاية تكساس.

كلمات دليلية (وسوم)
رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة