2
Fadi
06, سبتمبر 2008
20559
6

 أخوف أية في القرآن ?

* أتعلمون إن أخوف أية في القرآن الكريم هي قوله تعالى: { وقدمنا إلى ما عملوا من عمل فجعلناه هباء منثورا }. 23 الفرقان.

 

- إنها حقا من أكثر آيات القرآن تخويفا للمؤمنين وتتحدث عن فئة من المسلمين تقوم بأعمال كجبال تهامة من حج وصدقات وقراءة قرآن وأعمال بر كثيرة وقيام ليل ودعوة وصيام وغيرها من الأعمال..

- وإذ بالله تعالى ينسف هذه الأعمال فيكون صاحبها من المفلسين وذلك لأن عنصر الإخلاص كان ينقص تلك الأعمال فليس لصاحب تلك الأعمال إلا التعب والسهر والجوع ولا خلاص يوم القيامة من العذاب والفضيحة إلا بالإخلاص ولا قبول للعمل إلا بالإخلاص..

 

- كان معروف الكرخي نصرانيا ثم أسلم وتزهد وكان يكثر من القول لنفسه معاتبا: ( يا نفس كم تبكين أخلصي وتخلصي ).

 

نسأل الله تعالى أن يجعل جميع أعمالنا وأقوالنا وعباداتنا صائبة خالصة لوجهه سبحانه وتعالى.

رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
التعليقات 6
  • Leena
    11, يونيو 2012

    اللهم ارزقنا الجنة

  • Leena
    25, ديسمبر 2011

    ولله لماقريت الموضوع نزلت دموعي

  • Leena
    10, يناير 2011

    يامن يرى مافي الضمير ويسمع أنت المعد لكل مايتوفع
    يامن يرجى للشدائد كلها يامن اليه المنتهى والمرجع
    ما لي سوى قرعي لبابك سلماً فلإن رددت فأي باب أقرع
    ياحي ياقيوم برحمتك نستغيث أصلح لنا شاننا كلنا ولاتكلنا الى أنفسنا طرفة عين
    يامالك الملك يامالك الملك يامالك الملك ياذا الجلال والاكرام ياذا الطول والإنعام
    يامن ليس على بابه بواب وليس له وزيراً يؤتى ولاحاجباً يرشى......فلك الحمد بدوام حكمك وعلو قدرك وجلال وجهك ودوام سننك

  • Leena
    28, فبراير 2010

    السلام عليكم,
    الله يجزيك الخير, لما قرأءة الموضوع إلي إنت كاتبه, إرتعبت من الخوف, بس موضوعك يمكن مأخوذ من مصار غير صحيحه و حبيت أن أعطيك الإفاده في هذا الموضوع لإني حبيت أقرأ و أتوسع فيه , في تفسير أبن كثير " رحمه الله " هذا الخطاب من الله عزوجل موجه للمشركين و الكافرين ليس للمؤمنين ((( وَقَوْله تَعَالَى : " وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَل" الْآيَة هَذَا يَوْم الْقِيَامَة حِين يُحَاسِب اللَّه الْعِبَاد عَلَى مَا عَمِلُوهُ مِنْ الْخَيْر وَالشَّرّ فَأَخْبَرَ أَنَّهُ لَا يَحْصُل لِهَؤُلَاءِ الْمُشْرِكِينَ مِنْ الْأَعْمَال الَّتِي ظَنُّوا أَنَّهَا مَنْجَاة لَهُمْ شَيْء وَذَلِكَ لِأَنَّهَا فَقَدَتْ الشَّرْط الشَّرْعِيّ إِمَّا الْإِخْلَاص فِيهَا وَإِمَّا الْمُتَابَعَة لِشَرْعِ اللَّه فَكُلّ عَمَل لَا يَكُون خَالِصًا وَعَلَى الشَّرِيعَة الْمَرْضِيَّة فَهُوَ بَاطِل فَأَعْمَال الْكُفَّار لَا تَخْلُو مِنْ وَاحِد مِنْ هَذَيْنِ وَقَدْ تَجْمَعهُمَا مَعًا فَتَكُون أَبْعَد مِنْ الْقَبُول حِينَئِذٍ وَلِهَذَا قَالَ تَعَالَى : " وَقَدِمْنَا إِلَى مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَل فَجَعَلْنَاهُ هَبَاء مَنْثُورًا ")))

  • Leena
    31, يناير 2010

    جزاك الله كل خير ع الافاده

  • Leena
    06, يناير 2010

    for my self when I read this Aeaa my treas go down cause really I am doing all my prayer and night theker and quran reading, but at the same time, doing bad thing by looking to haram


اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة