2
Fadi
16, أغسطس 2008
10336
0


مطعــم من الثلج في دبــــــــــي ..!

بسم الله الرحمن الرحيم ..


لم يعد السفر الى القطب الشمالي او الجنوبي هو الحل الأمثل لسكان الامارات للتمتع بطبيعة ثلجية طالما حرموا منها ، اذ أصبح باستطاعتهم بعد افتتاح مقهى جليدي في امارة دبي الشعور بلسعات البرد القارس تلدغ أجسادهم من كل اتجاه.

المقهى الذي يعد الخامس من نوعه في العالم بعد لندن، ميلان، ستوكهولم، طوكيو، يدعي (شيل اوت)، ويقع في مركز تايمز سكوير سنتر للتسوق على شارع الشيخ زايد لرجل الاعمال الاماراتي صلاح شرف.

وقال صلاح شرف، ان المقهى الذي بلغت تكلفة انشائه نحو مليون دولار يتميز بتحديه لصيف دبي الحار، اذ نجحت فكرة إقامته في مدن اخرى فان اقامته في منطقة الجزيرة العربية كان تحديا كبيرا.

والمقهي الفريد الذي تكلف اجرة الدخول اليه 60 درهما (16 دولارا) يتضمن تقديم مشروب واحد، ويتسع لنحو 40 شخصا، تتكون جدرانه وطاولاته ومقاعده والأواني التي تستخدم في تقديم المشروبات والمأكولات من الجليد الخالص، وتعادل درجة حرارته 16 درجة تحت الصفر بمقياس فهرنهايت.

وتمتاز الكهرباء المستخدمة في المقهى بأنها مخصصة لتوليد حرارة متدنية، مفصولة تماما عن كهرباء الدولة بوجود الكثير من المحولات، تفاديا لاي انقطاع كهربائي، مشيرا الى ان الانوار المستخدمة في المحل مصنوعة بشكل متقن، وهي عبارة عن جزئيات من الجليد، تصدر الوانا مضيئة، ولا تؤدي الي اذابة الجليد.

ويتطلب من كل زوار المقهي ارتداء معطف له قبعة من الفرو السميك وقفازات صوفية وحذاء خاص، ويقوم احد العاملين بمساعدة ال**ون على ارتداء هذه الملابس الخاصة بالمقهي لتحمي الجسم من لفحة الهواء الباردة، وهي متوفرة للكبار والصغار وبمقاسات مختلفة.
وقال شرف انه يحق ل**ون المقهي البقاء في داخله لمدة 45 دقيقة فقط حفاظا على صحته، لأن جسم الانسان لا يتحمل اي تغيير مناخي لمدة تتجاوز ال 45 دقيقة، مشيرا الى ان هذه العملية خضعت لدراسات وابحاث علمية وطبية دقيقة.

وحول تأثيرات المقهى الصحية قال: لا يسبب اي مرض فيروسي، مشيرا الى ان أي شخص يعرض نفسه للتكييف ويخرج الى الحر الشديد، قد يصاب بالزكام. وان المقهى يقدم ل**ائنه ايضا ما يحمي صحتهم اذ تحتوي غالبية المشروبات على فيتامين (سي) التي تحمي الجسم.

واوضح ان مقهي (شيل اوت) المشروبات الموجودة في اللائحة خالية تماما من الكحول تقدم بأكواب جليدية تحتوي على عناصر مغذية ومزودة بالطاقة التي من شأنها تخفيف حدة البرودة على ال**ون، كما يحظر التدخين في داخله حتى لا يؤثر على الجليد، في حين ستقتصر الوجبات المقدمة فيه على بعض الحلويات والجبن والمعجنات.
وقال ان المقهي سيخضع لتغييرات جذرية في الديكور كل ثلاثة اشهر تشمل الأواني والاكواب واللوحات والانوار، بهدف ابعاد الملل عن ال**ائن، مشيرا الى وجود المئات من التصاميم التي تنتظر دورتها.
وفيما يتعلق بالسماح للأطفال بالدخول قال شرف يسمح لهم مع ذويهم، ولكنهم لا يستطيعون البقاء اكثر من 30 دقيقة

رابط مختصر للموضوع
لاضافة الموضوع في منتداك
التعليقات
اختياري
تابعنا هنا أيضاً
رابط اللقطة